نرحب بکم فی موقع شرکة شهبر للأحذیة ورود / اشترک

ckben_USfa_IRru_RU

الیوم سبتمبر 27 , 2020 | نتمنی لکم اوقاتا سعیدة!

تأريخ الاحذية الرياضية

الاحذية الرياضية عنوان عام لسائر الاحذية التي تستخدم للنشاطات الرياضية. في هذه المقالة من شهپر ، نعتزم فحص تاريخ الأحذية الرياضية. ابقى معنا.

تأريخ الاحذية الرياضية - شهپر
الى حد القرن التاسع عشر ما كانت الاحذية الرياضية موجودة، الى‌ ان خطر في بال أحد الاشخاص ان يستخدم المطاط مكان النعل الداخلي المتداول، ولكن الاحذية الرياضية القديمة الاولى لم تكن ابدا مريحة مثل الاحذية الحديثة الآن، حتى ان الاحذية الرياضية آنذاك لم يكن فيها فرق بين القدم اليمنى واليسرى
وفي عام 1892 قامت الشركة الامريكية U.S. Rubber بوضع وخياطة قطعة من قماش الكتان على النعل الداخلي المطاط للحذاء حتى تصبح اول من اطلق الحذاء الرياضي الحقيقي والجيد في الاسواق.

الى ان اصبح الحذاء الرياضي في عام 1917 من انواع الموضة في الاسواق. وكان الامريكان قد وضعوا اسم Sneakers على هذه الاحذية لانها وخلافا للاحذية العادية الاخرى ما كان لها صوت عند المشي، وكانما صاحب هذا الحذاء كان يتسلل في المشي. (وفعل Sneak يعني التسلل).

وقد اطلق في بلدنا على هذه الاحذية بالكتاني بسبب النعل الداخلي للحذاء الذي كان من الكتان. علما ان هذه الاحذية الكتانية AllStars والتي تحضى بشعبية واسعة كانت قد صممت وصنعت لاول مرة في تلك الاعوام.
وقد خطر في بال شخص يدعى ماركيز كونفيرس Marquis Converse ان يصمم حذاء خاص من اجل لعبة كرة السلة، وبهذه الطريقة ظهرت الاحذية الكتانية (Converse-All Star).

تأريخ الاحذية الرياضية - شهپر

تاريخ الاحذية الرياضية بعد الحرب العالمية الأولى

وبعد ان انتشرت الاحذية‌الرياضية (الكتانية) بين الناس دخل في هذا الخط اشخاص آخرين، من جملتهم الاخوين داسلر اللذان بدءا بصناعة الاحذية المريحة بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى في احدى القرى الالمانية في زاوية من زوايا بيت والدتهم التي كانت قد خصصته للغسيل.
الاخ الاول كان اسمه أدولف وكانوا ينادونه في الشارع ادي والثاني رودلف والذي كانوا ينادونه الصبيان بـ رودي.
وجاء في مذكراتهم انه وبسبب الظروف السيئة في فترة الحرب كانوا يضطرون في بعض الاحيان عندما كان ينقطع التيار الكهربائي ان يتناوبون فيما بينهم في استخدام دراجة هوائية ثابتة تم تحويلها إلى دينامو لتزويد الكهرباء
اتفق الشقيقان وقاما بانشاء مصنع خاص لصنع الأحذية الرياضية (الكتان) الا انه وبسبب نشوء الحرب العالمية الثانية حدث بينهما خلاف ادى الى انفصالهما وقام كل واحد منهم بانشاء مصنع خاص به حيث أسس أدولف شركة سماها «أديداس» (Adidas).

وهي جمع اختصارين لاسمه «أدي» مع اسم عائلته «داس» في حين شكل رودلف شركة أطلق عليها اسم «رودا» في البداية ثم حولها إلى «بوما» (Puma).
في النهاية كان اقبال الناس على الاحذية الرياضية (الكتان) جيد جدا، طبعا اغلبهم كانوا يستخدمون احذية (الكتان) للرياضة فقط الى حد العقد الخمسين الميلادي حيث اصبح من الموضة لبس الاحذية الرياضية (الكتان) في الملابس غير الرسمية. ومنذ ذلك الوقت اصبحت الاحذية الرياضية (الكتان) اضافة الى استخدامها في الرياضة كانت تستخدم أيضا في صيحات الموضة.