نرحب بکم فی موقع شرکة شهبر للأحذیة ورود / اشترک

ckben_USfa_IRru_RU

الیوم سبتمبر 20 , 2021 | نتمنی لکم اوقاتا سعیدة!

كيف تميز بين الجلد الطبيعي والصناعي

من الصعب تمييز الجلد الأصيل عن الجلد المغشوش لسبب وجود أنواع مختلفة من الجلد الاصطناعي. فلشراء المنتجات الجلدية ومنها الأحذية يجب الانتباه إلى أمور أشير إليها في هذا المقال. إن المصنوعات الجلدية تعتبر نوعًا مختلفًا عن كل الألياف الاصطناعية الأخرى لسبب عمليات صقلها الطبيعية والأنيقة والجميلة. فاليوم توجد في السوق عديد من المواد الاصطناعية المماثلة تباع بأسعار أرخص للغاية. كما وهناك منتجات لم تصنع من الجلد الطبيعي الخالص إلا جزء منها ولكن وضعت عليها علائم (ماركات) تجارية باعتبارها “مصنوعة من الجلد الطبيعي”. هذه مصطلحات غامضة يستخدمها المسوّقون بهدف تضليل المستهلكين. إذا كنت تريد شراء سلع جلدية بجودة عالية وهي غالية السعر جدًا، فلابد لك شخصيًا أن تستطيع تمييز الجلد الطبيعي عن الجلد الاصطناعي.

‏ تمييز الجلد الأصيل عبر العلامة التجارية

‏1.‏ تمييز الجلد الأصيل عبر العلامة التجارية واللصقة الموجودة على المنتوج

إذا كانت لصقة وُضعت على المنتوج بعبارة “منتوج يدوي”، فهو مصنوع من الجلد الاصطناعي أكيدًا. ولكن إذا لم تكن أية لصقة قد وضعت عليه، فمن المرجح أن المنتج أراد إخفاء حقيقة أن المنتوج لم يصنع من الجلد الطبيعي؛ علمًا بأنه ربما تكون لصقة السلع المستعملة قد مُسحت في وقت سابق. ولكن غالبية المنتجين يفتخرون بأنهم يستخدمون الجلد الحقيقي ويضعون اللصقات التالية على منتوجاتهم:

  • الجلد الحقيقي
  • الجلد الطبيعي
  • جلد مصقول بأعلى جودة/جلد مصقول بالكامل
  • مصنوع من المنتجات الحيوانية

فحص مستوى الجلد

2.‏ فحص مستوى الجلد من ناحية الوعور وعدم الاتساق

إن حالات الوعور (عدم الملوسة) في الجلد، ميزة حسنة وإيجابية في الحقيقة. فمن الجدير بالذكر أن الجلد الحقيقي (الطبيعي) المدبّغ مصنوع من جلد الحيوانات، فلذلك إن كل قطعة جلد مدبّغة تكون وعرة وغير ملسة وغير عادية بقدر ما يكون عليه جلد الحيوان ذاته الذي تم أخذ الجلد منه. ولكن وجود رسوم ونقوش منتظمة للغاية ورتيبة ومتماثلة على الجلد يدلّ في معظم الحالات على كونها قطعة  جلد اصطناعية.

  • إن الجلد الحقيقي قد يتضمن خدشات وتجاعيد وحالات عدم الملوسة، هذه ميزة إيجابية له!.
  • انتبه إلى أنه إذ أصبح المنتجون أكثر تمرّسًا ومهارة، فإن الرسوم والنقوش على الجلود المعروضة من قبلهم تشبه للغاية بالجلد الحقيقي. فهذا الأمر، يجعل الشراء عبر الإنترنت صعبًا للغاية لسبب كون صورة فقط للمنتوج في متناول يدك.

تجعيد الجلد

3.‏ تجعيد الجلد

إن الجلد المدبّغ الحقيقي مثل البشرة الحقيقية، يتجعّد من أثر الضغط عليه. ولكن المواد الاصطناعية تصبح مكثّفة فقط تحت ضغط الأصابع وهي تحافظ على قسوتها وشکلها.

استشمام الجلد لتشخيص كونه أصيلًا

4.‏ استشمام الجلد لتشخيص كونه أصيلًا

إذا لم تكن متأكدًا بالكامل من الرائحة التي تبحث عنها، فاذهب إلى متجر تعلم أنه يبيع جلدًا طبيعيًا وهناك قم باختبار عدد من الحقائب والأحذية الجلدية باستشمامها. واطلب من البائع أن يُحضر لك جلدًا اصطناعيًا إذا كان موجودًا لديه لتقوم باستشمامه أيضًا. عندما تعرف ماذا تبحث عنه، فسوف تكشف عن الاختلاف بين الروائح دون خطأ.

  • لاحظ أن الجلد هو البشرة المدبّغة للحيوانات. ولكن الجلد الاصطناعي مصنوع من البلاستيك وهذا يظهر بوضوح؛ إلا أن الجلد الحقيقي والطبيعي تُستشمم منه رائحة بشرة الحيوان ولكن رائحة الجلد الاصطناعي تشبه برائحة البلاستيك.

تشخيص الجلد الأصيل

5.‏ تشخيص الجلد الأصيل بواسطة النار

مع أن هناك احتمالًا ضعيفًا أن يفضل حرق سلعة على اللامبالاة حياها، ولكن هذا الاختبار ناجح؛ فإذا أخذت بعين الاعتبار منطقة بمساحة قليلة وخارجة عن الرؤية مثلًا تحت الضبان، فيمكن لك إجراء هذا الاختبار بإبقاء الشعلة في تلك المنطقة لمدة ما بين 5 إلى 10 ثوان:

  • الجلد الحقيقي يحترق قليلًا فقط، وتفوح منه رائحة تشبه رائحة الشعر المحترق.
  • الجلد الاصطناعي يشتعل في الحقيقة، ورائحته تشبه رائحة المطاط المحترق.

ملاحظة حافات الجلد من ناحية القسوة

 ‏6.‏ ملاحظة حافات الجلد من ناحية القسوة

الجلد الاصطناعي له مظهر مقطوع بالجهاز. ولكن الجلد الاصطناعي مكون من سلسلة شعرات كثيرة تظهر بشكل طبيعي على حافات الجلد. لا توجد في الجلد الاصطناعية هكذا شعرات، أي إن الحافات فيه قد قُطعت بشكل منظّم وأملس.

تقويس الجلد وملاحظة تغيير لونه نتيجة التقويس

‏7.‏ تقويس الجلد وملاحظة تغيير لونه نتيجة التقويس

في ما يماثل “اختبار التجعيد”، إن الجلد الحقيقي وعند تقويسه يتغيّر لونه ويتجعّد وله عندذاك مرونة أو حالة ارتجاعية فريدة؛ فيما إن الجلد الاصطناعي أقسى وأكثر تنظيمًا للغاية ويتم تقويسه بصعوبة عادة ما بالمقارنة مع الجلد الطبيعي.

سكب الماء لتمييز الجلد الأصيل عن الجلد المغشوش

8.‏ سكب الماء لتمييز الجلد الأصيل عن الجلد المغشوش

إذا كانت السلعة مغشوشة، فالماء يتقطّر من فوقها بسهولة. ولكن الجلد الحقيقي يجذب ذلك الماء القليل في عدة ثوان فقط، وبذلك سرعان ما يتبين لك كونه جلدًا أصيلًا.

سعر الجلد الأصيل قياسًا بالجلد الاصطناعي

9.‏ سعر الجلد الأصيل قياسًا بالجلد الاصطناعي

إن المنتوج المصنوع تمامًا من الجلد الحقيقي له سعر مرتفع جدًا. وهذا المنتجات تباع عادة بأسعار ثابتة. فاستفسر عن الأسعار من عدة محلات لتتطلع على أسعار المنتجات بالجلد الحقيقي والجلد الناقص (منتج مصنوع من الجلد الحقيقي في جزء منه فقط) والجلد الاصطناعي وتكشف الفرق بين هذه الأسعار. ومن بين أنواع الجلود فإن جلد البقر له أعلى سعر لسبب دوامه وميزته الخاصة بكون عملية دبغه سهلة. أما الجلد المطبّق الذي طبقته التحتانية منفصلة عن طبقته الفوقانية، فهو أرخص من الجلد الغيرين (القاسي والمفرّط).

  • إذا كانت معاملة تبدو حسنة ومعجبة في سعرها بقدر ما تساورك شكوك في صحتها، فمن المحتمل أنك على حق في شكوكك هذه؛ لأن الجلد الحقيقي غال.
  • كما إن جميع السلع المصنوعة من الجلد الحقيقي (الطبيعي) أغلى سعرًا من نوعها المغشوش، ففي الحقيقة هناك أنواع مختلفة من السلع المصنوعة من الجلد الحقيقي (الطبيعي) أيضًا لها أسعار مختلفة تمامًا.

إذا كنت تنوي شراء أحذية جلدية فيمكن لك زيارة منتجات حذاء “شهبر”.